شحن مجاني للطلبات فوق 600 ريال

هذه الأغذية مفيدة لنمو دماغ الطفل | أطعمة أساسية تزيد ذكاء الطفل الرضيع

هذه الأغذية مفيدة لنمو دماغ الطفل | أطعمة أساسية تزيد ذكاء الطفل الرضيع

لا يمكن أن نتصور كيف يمكن لدماغ الأطفال أن يتأثر بالعديد من الأمور التي تبدو بسيطة لقطاع واسع من الناس، بينما يكون لها عظيم الأثر على تكوين دماغ الطفل في المستقبل.

وتقول العديد من الدراسات الحديثة التي أيدتها دراسات من جامعات أوروبية وأمريكية بأن الطعام الذي يتناوله الطفل له تأثير كبير على تكوين الدماغ وحتى على تجنيب الطفل الإصابة بالعديد من الأمراض التي قد يصاب بها في المستقبل.

ونستعرض من خلال هذا المقال مجموعة من الأطعمة الهامة والمفيدة لدماغ الطفل، والتي يجب أن تكون في الجدول الغذائي اليومي لكل أسرة تهتم بتحسين الحالة الدماغية وطريقة نمو دماغ الطفل بشكل صحيح و سليم.

 

 

البيض

يعتبر البيض واحد من أهم المأكولات التي يجب أن تكون موجودة في النظام الغذائي لأي طفل تهتم أسرته بحالة دماغه. حيث تلعب العناصر الغذائية الموجودة في البيض مثل البروتين وغيرها من العناصر على تطوير الدماغ وتغذيته بالعناصر الأساسية اللازمة لتكوينه بشكل صحيح.

وأجرى مجموعة من علماء التغذية أبحاثهم على الأطفال في سنوات التكوين الأولى، ليجدوا أن ما يزيد عن ٥٢٪ من الأطفال الذين حصلوا على كميات أكبر من البروتينات والمواد الموجودة في البيض بنسبة كبيرة نمت أدمغتهم بشكل أفضل واسرع من الأطفال الذين لم يحصلوا على نفس الكمية من نفس العناصر.

لكن من ناحية أخرى يجب على الأم أن تتجنب تغذية الطفل بالبيض في فترة المساء. نتيجة زيادة الغازات التي قد يثيرها تناول البيض خاصة بالنسبة للأطفال في فترة النمو و التكوين الأولى.

أيضاً ننصح بتناول البيض في منتصف اليوم أو عند وجبة الغذاء. خاصةً اذا تم مزج البيض مع بعض العناصر الأخرى سهلة الهضم أو محببة الطعم مثل الطحينة مع بعض الخضروات لتسهيل تناوله لدى الأطفال.

ومن الضروري أن البيض يجب أن يُعد بطريقة مسلوقة للأطفال لأنه الاسهل على المعدة في الطبخ. كما يجب الابتعاد عن إضافة الكثير من الملح أو التوابل للبيض لأن كل هذه الإضافات تضر بشكل كبير بالمعدة خاصة عند الأطفال صغار السن وحديثي التكوين.

 

تجربة تسوقية فريدة في بزورة.كوم

 

 

 

الحليب كامل الدسم

لا يمكن أن ننكر أن الحليب كامل الدسم يعتبر من العناصر الغذائية الأساسية التي يجب أن توجد في طعام أي طفل يهتم أهله بتناوله العناصر الغذائية الكاملة لحياة صحية سليمة.

ولا يلعب اللبن دوراً كبيراً في تكوين دماغ الطفل فحسب، بل أيضاً تكوين جسمه. نتيجة ما يحتويه اللبن على كميات مناسبة من الكالسيوم الطبيعي. خاصةً اللبن كامل الدسم والذي يمكن اعتباره بمثابة مخزون كبير من الكالسيوم والذي يفيد الدماغ والعظام والعديد من أعضاء الجسم الأخرى والتي تحتاج هذه الكمية من الكالسيوم الطبيعي باستمرار.

وتقول الجمعية الأمريكية لأمراض العظام أن أكثر من ٦٠٪ من مشاكل العظام لدى البالغين تعود لمشكلة عدم انتظامهم في تناول الألبان بكميات جيدة في فترة الطفولة. ما يضع المسئولية على عاتق الأمهات بضرورة زيادة كمية اللبن كامل الدسم الذي يتناوله الأطفال.

ومن ناحية أخرى يجب أن تهتم الأمهات ليس بكمية اللبن في المرة الواحدة فحسب، بل بتكرار تواجد اللبن في الوجبات الغذائية الخاصة بالأطفال على الأقل مرة واحدة يومياً لفترات طويلة ومستمرة.

أما إذا كان طفلك لا يستسيغ اللبن فيمكن تقديمه له من خلال منتجات أخرى كالزبادي مثلاً، كما يمكن تقديم اللبن مع بعض الشوفان بالإضافة لثمرة فاكهة كالتفاح أو الموز. أيضاً لا ننسى تقديم اللبن مع بعض الكاكاو الدافئ والذي يلعب دور مهم في تهدئة الطفل وتهيئة الجسد للنوم بسهولة خاصةً إذا تناول الطفل بعض الكاكاو الساخن بعد الانتهاء من الاستحمام.

لكن من ناحية أخرى ننصح الأم بعدم زيادة كمية اللبن اليومية التي يتناولها الطفل حتى لا يصاب بالإسهال. حيث من المعروف عن اللبن زيادة حركة الأمعاء وزيادة الاسهال خاصةً لدى الأطفال صغار السن في فترة التكوين الأولى.

لكن يعتبر كوب واحد من اللبن كامل الدسم يومياً كمية مناسبة للطفل تجمع بين القدرة على بناء جسم الطفل وعظامه وفي نفس الوقت لا تضر بصحة الجهاز الهضمي للطفل. خاصةً في الفترة الأولى التي يكون محتاج فيها لضبط حركة جهازه الهضمي وعدم ارهاقه بالعديد من الأطعمة التي قد تصيبه بالإسهال.

وكما قلنا فإن تناول الألبان بشكل مكثف يفيد كبار السن أيضاً. حيث تساعد منتجات الألبان على نمو العظام بشكل جيد وسريع. كما تفيد منتجات الألبان بشكل عام في تحسين صحة الأم في فترة الحمل والرضاعة. ففي فترة الحمل يفقد جسم المرأة كمية كبيرة من الكالسيوم نتيجة تغذية الجنين به. ما يجعل  تناول منتجات الألبان في هذه الفترة من أهم ما يمكن.

أما بعد الولادة وبداية مرحلة الرضاعة فمن المنطقي أن تتناول الأم المزيد والمزيد من منتجات الألبان من أجل المساعدة في ادرار اللبن للأم في فترة الرضاعة.

 

وهكذا نرى أهمية تناول الألبان الطازجة ومنتجاتها ليس فقط للأم لكن للطفل أيضاً.

 

 

الخضروات و الفواكه الطازجة

لا شك أن الخضروات والفواكه الطازجة تلعب دوراً هاماً في تحسين الحالة الدماغية للطفل والمساعدة على نمو الدماغ بشكل صحيح ومناسب وفي فترة زمنية قصيرة أيضاً.

والمميز في معظم أنواع الفواكه والخضروات أنها لا تسبب أي مشكلات للجهاز الهضمي، كما أنه يمكن تناولها بكمية أكبر من العديد من أصناف الطعام الأخرى التي قد يسبب تناولها بكمية كبيرة العديد من المشكلات.

وننصح الأم بتقديم الفواكه مثل التفاح والخوخ والمشمش. فهذه الفواكه بالذات لها العديد من الفوائد نتيجة المواد المفيدة الموجودة فيها والتي تساعد على نمو الدماغ بشكل صحيح ومثالي.

أيضاً تلعب العديد من أنواع الخضروات مثل السبانخ والبازلاء والجزر والبطاطس دوراً كبيراً في زيادة القدرة على نمو دماغ الطفل بشكل متميز. ليس فقط في الفترة الأولى بعد الولادة لكن في السنوات ما بعد ذلك. نظراً لما تحتويه هذه المواد من عناصر مفيدة ومميزة بدون أضرار جانبية كما أسلفنا.

لكن ننصح في هذا الصدد بضرورة اختيار الخضروات والفواكه الطازجة. والابتعاد تماماً عن المنتجات المحفوظة أو المخزنة منذ فترة طويلة. يجب أيضاً أن تختار الأم منتجات الخضروات  والفواكه بعناية بعيداً عن أي قطع فاسدة أو متأثرة بالحالة السيئة التي قد تكون عليها الخضروات والفواكه في بعض الأسواق.

 

تجربة تسوقية فريدة في بزورة.كوم

 

 

 

الأسماك و المأكولات البحرية

قد يعرف قطاع كبير من الأشخاص أهمية المأكولات البحرية والأسماك لجسم الإنسان بشكل عام. لكن لا يعرف الكثير مدى أهمية الأسماك والمأكولات البحرية في تكوين دماغ الأطفال.

وتقول الأبحاث التي أجراها مجموعة من العلماء المتخصصين في دراسة العلاقة بين الطعام وبين تكوين جسم الأطفال أن الأطفال الذين يتناولون المأكولات البحرية والأسماك يكون نموهم العقلي والدماغي أفضل بحوالي ٤٤.٥٪ من الأطفال الذين لم يتناولوا المأكولات البحرية على الاطلاق أو بشكل غير منتظم.

وتحتوي الأسماك والمأكولات البحرية بشكل عام على كمية كبيرة من الفيتامينات والفسفور. هذه المكونات تعتبر من أهم العناصر التي تعمل على زيادة وتحسين نمو الدماغ بشكل كبير خاصة في الفترة التي يصبح فيها الطفل مستعداً لتناول المأكولات البحرية بشكل مستمر.

وتعتبر المأكولات البحرية من المأكولات التي يمكن تناولها بكمية كبيرة نسبياً خاصة في فترة الصباح والظهيرة نظراً لاحتوائها على الحمض الدهني أوميغا 3 الذي يساهم في زيادة وتطوير نمو الدماغ بالشكل الصحيح والمناسب.

وكما نصحنا في مجال الخضروات والفواكه ننصح بضرورة تناول الأسماك والمأكولات البحرية الطازجة والابتعاد تمام البعد عن المنتجات المحفوظة نظراً لأن المواد الحافظة التي تدخل في تكوين هذه المنتجات تؤدي للعديد من المشكلات والمضار الصحية. كما أنها تُفقد العديد من المنتجات البحرية والأسماك الطازجة المواد الغذائية النافعة التي تكون موجودة فيها.

 

 

المكسرات و الشوفان

لا تلعب المكسرات أو الشوفان دوراً هاماً في نمو دماغ الأطفال فحسب، بل الكبار أيضاً.

فمن واقع الدراسات العلمية التي تم اجرائها في سلسلة من الجامعات الأوروبية والأمريكية. ثبت أن تناول المكسرات يقي بنسبة تزيد عن ٤٣٪ من الإصابة بالأمراض الدماغية.

وتقول الدراسات أن تناول ثمار الجوز والبندق تحديداً لهم تأثير كبير في نمو الدماغ بالشكل المثالي وفي فترة زمنية قياسية، ليس فقط للكبار لكن للصغار أيضاً.

ليس هذا فحسب بل أن المكسرات والشوفان يلعبان دوراً هاماً في تحسن الدورة الدموية وزيادة وصول الدماء وتدفقها لدى الأطفال والكبار على حد سواء ما يساعد على تحسين حالة الدماغ بشكل عام ونموها بشكل صحيح بعيداً عن أي مشكلات قد تصادف الكبار أو الصغار على حد سواء.

لذلك يجب على كل أم أن تحرص على أن تكون المكسرات جزء لا يتجزأ من الطعام اليومي للطفل. ويمكن أن يتم تضمينهم لبعض الأصناف الأخرى مثل الشوفان على سبيل المثال بحيث تكون الفائدة مضاعفة.

 

 

وهكذا نكون قد استعرضنا سوياً مجموعة من الأغذية الهامة والتي يجب أن تكون في النظام الغذائي لكل أسرة تهتم بحالة و نمو دماغ أطفالها، خاصةً في فترة السنوات الأولى للولادة والتي تلعب دوراً هاماً في تكوين دماغ الطفل والحالة الصحية للطفل بشكل عام.

وحاولنا أن نلقي الضوء أيضاً على فائدة الأطعمة للأم لأننا نعلم جيداً أن صحة الطفل جزء لا يتجزأ من صحة والدته.

 

نرجو منكم مشاركة المقال مع كل أم تسعى لتغذية أطفالها بشكل أفضل، وكل من يهتم بالحالة الدماغية لأطفاله و توفير أفضل حلول ممكنة لنمو صحي و سليم للطفل خاصةً في الفترة الأولى بعد الولادة.

 

 

اتركي تعليقاً

يرجى ملاحظة أنه يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها

ما الذي تبحثين عنه على موقعتا؟

سلة التسوق