خصم 15% على الطلبات بقيمة 400 ريال او أكثر
0328 030 56 966+

مثبتات الحمل – كل ما تحتاج الأم معرفته

بواسطة Bzoora Store
0 التعليقات
مثبتات الحمل – كل ما تحتاج الأم معرفته

خلق الله الإنسان فى أحسن صورة وتقويم، وميزه عن سائر المخلوقات بالعقل و التكوين، وفى سبيل ذلك تحرص السيدات – بشكل خاص - للحفاظ على الهيئة والشكل الجميل الذى وهبه الله لهن، مقدمين فى ذلك كل ما هو غالى ونفيس.

تسعى الأمهات دائما للحفاظ على صحتها بشكل دائم، والاهتمام بصحة جنينها وحمايته حتى من قبل ولادته، إلا أنها قد تتعجل بعض الشئ فيما يخص بعض اختياراتها فى سبل الحفاظ على صحتها وصحة جنينها.

ذلك قد تلجأ السيدات إلى استخدام مثبت الحمل فى الشهور الاولى لها من الحمل، لما له من بعض الفوائد الخاصة فى حالات الحمل الخاصة بالجنين و بالأم نفسها، إلا أنه فى بعض الأوقات قد يكون ضاراً وغير مفضل استخدامه.

وفى هذا المقال يتم استعراض بعض المعلومات الخاصة بمثبتات الحمل، ومتى يتم استخدامها، والفوائد التى تعود على الأم من استخدامها، والعواقب التي قد تنتج عنها.



مثبتات الحمل

تم الإشارة من خلال الأبحاث التى أجريت أن مثبتات الحمل هى عبارة عن هرمونات مماثلة لهرمونات البروجسترون، و هي هرمونات الذكورة لدى المرأة، وهى المسئولة عن تكوين الرحم والجنين فى بطن الأم.

فهرمونات الذكورة "البروجسترون" هى المسئولة عن تكوين جدار الرحم الخاص بالطفل، وذلك لتهيئة الطفل للنمو فى رحم أمه، وتلك العملية تحدث من بعد استقبال البويضة المخصبة، ومن ثم تكوين جدار الرحم لجعله مهيئاً للجنين.

أما إذا لم تحدث تخصيب للبويضة فلن يتم تكوين الجدار الخاص بالجنين فى الرحم، مما سيجعل بيئة الجنين فى بطن أمه صعبة، الأمر الذى يؤدى إلى نزيف الدورة، وتقليل نسبة البروجسترون فى الجسم.

 

تجربة تسوقية فريدة في بزورة.كوم



أنواع مثبت الحمل

تتعدد أنواع مثبتات الحمل التي تستخدم أثناء فترة الحمل، فهي عبارة عن :


  • حبوب الدوفاستون

وهى حبوب يتم تناولها عن طريق الفم، تساعد على تنشيط هرمون البروجسترون وتهيئة رحم الأم للجنين، ويتم استخدامه فى الشهور الأولى من الولادة.


  • إبر التثبيت

هى عبارة عن إبر تحتوي على نوعين من الهرمونات المسئول عن جعل جدار رحم الأم سميك، وهما البروجيسترون والاستروجين، وهي إبرة يتم إعطائها للأم مرة كل أسبوع أو أسبوعين، وتعتبر من الأشياء المؤلمة لأنها مواد زيتية.



فوائد استخدام مثبتات الحمل

هناك عدة فوائد من جراء استخدام مثبتات الحمل من قبل بعض الأمهات على النحو التالى :

  1. زيادة هرمون البروجسترون الخاص بتهيئة رحم الأم للجنين، وتخصيب البويضة لبناء الجدار الخاص بالرحم.
  2. ضبط الدورة الشهرية، إذ أنه من الممكن أن يحدث خلل فيها من جراء عدم تخصيب البويضة وعدم بناء جدار الرحم لاستقبال الجنين.
  3. تثبيت الحمل والحفاظ عليه خاصة ما إذا كان هناك حالات إجهاض متكررة.


دواعى استخدام مثبت الحمل

تفرض بعض الدواعى نفسها على استخدام مثبت الحمل للنساء، إذ إنه لا يمكن استخدامه فى كل الأوقات ومن دون استشارة الطبيب، الأمر الذى قد يعرض الأم للخطر، وتلك الدواعي تتمثل فى الاتى :

  • وجود نزيف حاد فى الدورة الدموية، ناتج كما ذكرنا عن عدم تخصيب البويضة، بالإضافة إلى قلة هرمون البروجسترون فى جسم الأم.
  • عدم انتظام أو انقطاع الدورة الشهرية لدى الأم، بسبب نقص واضطراب هرمون البروجيسترون فى جسم الأم.
  • السجل والتاريخ المرضى السابق للأم، حيث أن كل من عانوا من قبل من عمليات إجهاض أو نزيف أو ضعف فى عضلات الرحم ينصح لهم باستخدام مثبت للحمل.
  • إذا حدث تأخر فى الحمل والإنجاب، بالإضافة إلى الشعور بآلام شديدة فى البطن والمعدة.
  • التأكد من الطبيب وبشكل قاطع حدوث حمل لدى الأم، فلا يكفى فقط مجرد الشك لتناول مثبت الحمل، الأمر الذى من شأنه أن يضر بالأم فيما يخص الدورة الشهرية، وتتفاجئ فيما بعد بعدم حدوث الحمل.
  • حدوث اى شئ مفاجئ للأم، مثل سقوطها من مكان عال، أو إمكانية الولادة فى شهر مبكر أو فى غير موعدها.

     

    تجربة تسوقية فريدة في بزورة.كوم


    الأضرار الناتجة عن مثبت الحمل

    على الرغم من الفوائد التي يقدمها مثبت الحمل للأم فى بعض الفترات، ومساعدتها على تجاوز فترة الحمل بسلام، إلا أنه قد يسبب بعض الأضرار والآثار السلبية، ليس فقط عليها بل قد يمتد الأمر إلى جنينها، ويظهر ذلك فى :

    • التسبب في متاعب للأم متمثلة فى دوار وصداع مستمر، والشعور بالرغبة فى القئ والغثيان، بجانب طفح جلدى.
    • قد يسبب فى بعض الأحيان تشوهات للجنين، إلا أذا تم متابعة الحالة مع الطبيب الخاص بها.
    • تناول جرعات زائدة من مثبت الحمل من شأنه أن يحدث نزيف للأم ومن ثم إجهاض الطفل، لذلك ينصح بتناول الجرعة المحددة دون زيادة عنها.


    نصائح لتثبيت الحمل

    من المهم جداً أن تحافظ الأم على صحتها بشكل جيد، يساعد الطفل على أن يولد سليماً معافاً دون أى تشوهات، لذلك لابد من اتباع الأم لبعض النصائح التى تساعد على ذلك وهى :

    1. ممارسة الرياضة فى أى مكان، حيث أن الرياضة من الأشياء التى تنفس فيها الأم اكتئاب وتقلب مزاج فترة الولادة، كما أنها تساعد على تنشيط الدورة الدموية، لكن لابد من استشارة الطبيب فى نوع التمارين المناسبة والصحية لحالة الأم.
    2. الابتعاد عن استنشاق المواد الكيماوية، خاصة التي تحتوي على البنزين والإيثيلين والزرنيخ وغيرها من المواد، إذا أنها قد تصيب الطفل بتشوهات عند الولادة، فضلاً عن إصابة الأم بالأمراض.
    3. الحفاظ على الصحة النفسية قدر المستطاع، إذ أن الطفل يشعر بما تشعر به الأم، ويتأثر بشكل كلى بالحالة النفسية والصحية التى تتمتع بها الأم، لذلك فلابد من الابتعاد عن كل ما قد يؤرق ويصيب الأم بالانفعال والقلق والتوتر.

    كما أنه بجانب تلك النصائح الخاصة بتثبيت الحمل، هناك بعض الأكلات التى لها علاقة بالحالة الجنسية للأم، كذلك لها علاقة بتسريع عملية الولادة، وبالتالى لا يجب على الأم تناولها حفاظاً على نفسها وعلى صحة جنينها.

    يجب على الأم تجنب أكل التوت والعنب، نظرا لما قد تحدثه قشرة كل منهما من غثيان وقئ مستمر، وبالأخص فى الشهور الأولى للحمل.

    الابتعاد عن الأناناس، لأنها تعتبر من المواد التى تنشط الرحم، مما يسرع من عملية ولادة الطفل بشكل يجعل من الصعب استخدام مثبت الحمل للحفاظ على الجنين، حيث تصاب الأم بنزيف شديد ومن ثم لا مفر من إجهاض الطفل، كذلك بعض المشروبات مثل الزنجبيل والزعفران، وبعض الخضراوات مثل الجرجير.

    أضف إلى ذلك الابتعاد عن المواد التى تحتوى على الكافيين، إذا أنها من مسببات الأرق الرئيسية، كما أنها تضعف حالة الأم بالشكل الذى قد يقودها إلى الإجهاض.

    وتجنب تناول الأطعمة البحرية والأطعمة الغير مطهية بشكل جيد، إذ من شأنها أن تصيب الأم أثناء فترة الحمل ببكتيريا الليستريا وداء المقوسات، الأمر الذى يؤثر بالسلب على صحة الأم.

    إضافة إلى ذلك يجب أن تنعم الأم بقسطٍ كافٍ من الراحة، فإن المجهود الزائد عليها قد يصيبها بالتعب والإعياء، وحتى تساعد مثبت الحمل على القيام بمهمته و وظيفته بشكل طبيعى.

     

     

    by Bzoora Store

    اكتبي تعليقاً

    اتركي تعليقك...


    يرجى ملاحظة أنه يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها

    منشورات شائعة

    إنستاجرام

    تابعينا

    النشرة البريدية