• شحن مجاني لكل الطلبات الى كل مناطق المملكة                                                                                                    
  • +966 56 030 0328

متى يبدأ الطفل يأكل و كيفية تعليم الطفل الأكل بمفرده

بواسطة Bzoora Store في April 27, 2019

من أولى الأشياء التى تولى لها الأم اهتمام كبير قبل حتى أن يولد طفلها الرضيع هى الغذاء، فهى تدرك مدى أهمية الغذاء والدور الذى يقوم به فى عملية بناء الطفل الرضيع، فهو من الأشياء الأساسية التى ينشأ بسببه الطفل صحيحاً سليماً.

تحرص الأم على معرفة ما يجب أن يتناوله ويتجنبه، وتحرص فى السنين الأولى من عمر الطفل بكل تأكيد أن تقوم هى بإطعامه، سواء من خلال الرضاعة الطبيعية ولبن الأم، أو من خلال إطعامه بيدها بواسطة أدوات الطعام.

إلا أنه فى عمر معين يصل الطفل إلى مرحلة لابد له وأن يأكل بمفرده، فقد كبر من العمر والقوة العضلية و العقلية و التوازن أن يعى فكرة أنه لابد وأن يتناول الطعام بمفرده، وأن مرحلة إطعام الأم له فترة وانتهت.

تنشأ لدى بعض الأطفال غريزة الاعتماد على النفس وحب إثبات النفس، لذلك منهم من يدخل فى تلك المرحلة سريعاً، وهناك أطفال آخرين لا يزالون تحت كنف ورعاية أمهم لهم فيما يخص الغذاء.

وترغب الأم باستمرار فى رؤية ابنها يعتمد على نفسه، فهى تزداد فرحاً كلما رأت الطفل يقوم باحتياجاته الأساسية بنفسه، لذلك نستعرض الوقت المناسب الذى يجب أن يتناول فيه الطفل الطعام بمفرده، بجانب أساسيات تعليم الطفل وتهيئته لتلك المرحلة.



متى يبدا الطفل بالاكل بمفرده

لا تشير الأبحاث أو الدراسات عن الوقت المحدد الذى يسمح للطفل فيه أن يأكل بمفرده، حيث أن هذا الأمر متعلق بشكل أكبر على قدرته العقلية والحركية والعضلية للقيام بذلك، لأن الأمر ليس بالسهل كما يعتقد البعض.

فلابد من التأكد من قدرة الطفل على حمل المتعلقات الخاصة بالأكل فى البداية وكيفية استخدامها، مما يساعد الطفل على اكتساب مزيد من الثقة وينجح فى تلك الخطوة.

إلا أنه قد أشير إلى أن الطفل يبدأ فى مسك الأشياء وجذبها إليه بعد عمر ال8 شهور، ولكن قد يكون هذا أثناء لهوه ولعبه، دون إدراك لما يفعله بشكل دقيق.

كما يتم الإشارة إلى أنه من الممكن أن يبدأ الطفل الأكل عندما يتم السنة والنصف، حيث يكتمل بنيانه الجسدي و العقلي و الحسي، ويمنحه القدرة على الأكل بمفرده، مع قليل من المساعدة بالطبع فى البداية من الأب والأم.

فقليل من المساعدة مطلوب فى البداية، حتى لا يشعر الطفل أنه بمفرده، كما يجب إتاحة فرصة للطفل للاعتماد على نفسه بشكل أكبر، لأن هذا من شأنه أن يزيد لديه روح الإصرار للتعلم أكثر.

وعند بلوغ الطفل العامين فأكثر يكون قادراً على التحكم فى أدوات الطعام بشكل كامل، ولديه القدرة على رفع الطعام إلى فمه وتناوله بشكل طبيعى دون أى مشاكل.

 

تجربة تسوقية فريدة في بزورة.كوم



كيفية جعل الطفل يأكل بمفرده

هناك العديد من الخطوات التى يجب أن تتبعها الأم لإنجاح تلك الخطوة، فهى من الخطوات الأولى فى طريق الطفل للاعتماد على نفسه فى القيام بتلبية بعض احتياجاته الشخصية، ومن أجل هذا يمكن مساعدته من خلال :

1- تشجيع الطفل بشكل مستمر على القيام بتلك الخطوة، والتحدث معه عنها وتعليمه كيفية القيام بها، أى كيفية مسك الأدوات الخاصة بالأكل واستخدامها، الأمر الذى من شأنه أن يرفع من روحه المعنوية ويكون حافزاً له على القيام بتلك الخطوة.

2- يجب تعليم الطفل الطريقة الصحيحة للأكل واستخدام الأدوات الخاصة بالطعام، وتشجيعهم على تقليد ما يقوموا به، حتى يجعل هذا الأمر سهلاً عليهم عند القيام به بمفردهم.

3- تجنب الأطعمة الصعبة والمعقدة فى طريقة تحضيرها ومكوناتها، حتى لا تثير اندهاش الطفل وعدم راحته لها، مما يصعب عليه تلك الخطوة، ولابد ألا تكون الأطعمة المصنوعة ساخنة حتى لا تؤذيه.

4- تقديم اطباق طعام لتعليم الطفل الاكل، من الممكن أن يقوم بالأكل منها بمفرده دون أن يجد أى صعوبة فى ذلك، مثل البطاطس المهروسة، و الخضروات، والبيض المسلوق وما شابه ذلك.

5- السماح للطفل ببعض الفوضى، حيث أن الطفل قد يلجأ إلى إلقاء الأكل على الأرض، كذلك قد يقوم بسكب الماء على ملابسه عند الشرب، قد يعرضه هذا الأمر إلى المرض والإصابة بالبرد إذا لم يتم التغيير له على الفور.

ولهذا ينصح بأن يتمتع الأب أو الأم بالصبر، ومحاولة التحكم فى الذات، وعدم القيام بالصراخ فى وجوههم على تلك الأخطاء الطبيعية التى تحدث فى البداية، حتى يتعلموا فى النهاية كيفية تناول الطعام بمفردهم دون مساعدة من أحد.



خطوات تسهل على الطفل تناول الطعام بمفرده

يحتاج الطفل إلى تهيئة المناخ اللازم الذى يستطيع من خلاله أن يتناول الطعام بمفرده، وهذا المناخ يقوم بتوفيره الأب والأم للطفل الرضيع، وهذا المناخ يتمثل فى:

  1. وضع قطعة كبيرة من القماش أسفل الطعام و اسفل المكان الذي يجلس فيه الطفل، حيث أن الطفل معرض لأن يسقط الطعام على الأرض ويحدث فوضى من حوله، وهذه القطعة من شأنها تقليل الفوضى التى سيتسبب فيها الطفل.
  2. تجهيز الكرسى الخاص بالأطفال، فهو عبارة عن كرسى صغير من البلاستيك، يصنع خصيصاً للطفل، يسمح له بتناول الطعام، حيث لا يستطيع الجلوس على الكراسي العادية المخصصة للبالغين. ألقي نظرة على كرسي تناول الطعام للاطفالويجب التأكد من أن الطفل يشعر بالراحة أثناء الجلوس وتناول الطعام، ويجب الا يشعر بالقلق والتوتر حيال ت الخطوة، مما يساعده على تناول الطعام بمفرده بنجاح. كما يمكن للطفل أن يتناول الطعام فى أى مكان يرغبه ويشعر بالراحة فيه، مع توفير الأدوات الخاصة به حوله، حتى لا يشعر بالانزعاج والاضطراب، ويمكن جلب منضدة صغيرة تناسبه للجلوس عليها ليتناول طعامه بمزيد من الراحة.
  3. تقديم الأطعمة التي يسهل على الطفل أن يتناولها، فالأطعمة السهلة تتمثل فى الخضراوات والبطاطس المهروسة، وتجنب الوجبات المعقدة التى تحتوى على الكثير من المكونات مما يصعب عليه تناول الطعام.
  4. يمكن أن يشعر الطفل ببعض الرفض تجاه تناول الطعام بمفرده، وهنا ينبغى تدخل الأم ومساعدته على تناول الطعام، وقد يتناول الأب او الأم تناول الطعام أمامه حتى يراهم ويعمل على تقليدهم مما يسهم فى نجاح تناول الطعام بمفرده.
  5. توفير الأدوات الخاصة بالطفل لتناول الطعام، فيجب توفير ملعقة  مصنوعة من البلاستيك الثقيل خصيصاً للأطفال، فهى الأنسب له فى البداية، فهو لا يزال يقوى على استخدام المعلق المعدنية.
  6. كما يجب توفير زجاجة شرب خاصة بالطفل، وتكون هى الأخرى مصنوعة من البلاستيك، حتى يشعر بالراحة والخصوصية، حيث يجب أن يكون للطفل أدواته الخاصة به التى تساعده على تناول الطعام بمفرده.
  7. توجيه الطفل وتعليمه كيفية استخدام أدوات الطعام، دون ملل او كلل، مع إتاحة الفرصة للطفل أن يعتمد على نفسه فى بعض الأوقات، حتى يتعلم كيفية تناول الأكل وحيداً.

 

كلما أحس الطفل بتوافر المناخ اللازم لتناول الطعام بمفرده، كلما زاد اصراره على تعلم تناول الأكل وحده، مما يجعله يتعلم تلك الخطوة ويتخطاها بطريقة أسهل وأسرع فتزداد الثقة لديه.
التحلى بالصبر حيال الطفل وعدم الملل من إصدار التعليمات والتوجيهات له حتى لا يصاب باليأس ويرفض تناول الطعام ألا من خلال أمه بشكل كامل.

 

 

شاركينا برأيك...

يرجى ملاحظة أنه يجب المراجعة و الموافقة على التعليقات قبل نشرها


العودة إلى أعلى الصفحة