لا تتوقفي عن الرضاعة الطبيعية فى رمضان! دليلك لاستخدام شفاط الحليب

هل يجب شراء مضخة ثدي كهربية؟ هل المضخة مزدوجة؟ هل المضخة خفيفة الوزن؟ إذا كنت تبحثين عن مضخة ثدي في السوق، وماذا عن فوائد ضخ الحليب وحفظه وتخزينه؟ اسألي نفسك الأسئلة التالية وغيرها من الأسئلة خاصة وأننا نعيش فى رحاب شهر رمضان الكريم وما يتبعه من معوقات ومصاعب للأم المرضعة فى نهار الصيام. نستعرض فيما يلي أهم النصائح للتعامل مع حفظ حليب الأم ومضخات الحليب، ونرشح لكي الجهاز الأمثل.

فى البداية يؤكد الخبراء أن الإرضاع الطبيعي هو الأفضل حتي عمر 6 أشهر لكن الأمهات يقلقن حول إمكانية وجودهن بجانب الطفل لإرضاعه عند الحاجة، أو فى نهار رمضان، والحل هو ضخ  الأم لحليبها وحفظه؛ ليتم إعطاؤه للطفل لاحقاً.

حيث تحرص العديد من الأمهات اللاتي يرضعن طبيعيًا على اقتناء مضخات للثدي مثلما يحرصن على اقتناء مقاعد السيارة والمناديل الخاصة بالأطفال. وسواء كنت تريدين العودة إلى العمل أو تريدين المرونة فحسب التي توفرها مضخة الثدي، فسوف تكون لديك خيارات عديدة.

 

 

ماذا يعني شفط الثدي؟

شفط الثدي هو عملية إخراج الحليب أي اللبن من الثديين من دون أن يرضع طفلك منهما. يمكنك القيام بذلك:

  • باستخدام يديك
  • باستخدام مضخة يدوية
  • باستخدام مضخة آلية كهربائية

 

ويمكنك إعطاء طفلك الحليب المشفوط بواسطة:

  • زجاجة الرضاعة أو الببرونة
  • كوب مفتوح
  • حقنة أو ملعقة نصف مملوءة (للأطفال الأصغر سناً)
  • كوب مع فتحة بغطاء وصمّام (للأطفال الأكبر سناً).

ربما تحتاجين إلى إرشادات ممرضة التوليد في البداية، لكنك سرعان ما ستعرفين الأفضل بالنسبة لطفلك.

 

 

فوائد ضخ الحليب

  • يفيد المواليد الذين يولدون بمشاكل مثل: اللسان الملتصق أو الشفاه الأرنبية، وشق الحنك. وهم الذين يستصعبون الرضاعة من الثدي.
  • يساعد دماغك على إفراز هرمون البرولاكتين المحفز؛ لإنتاج الحليب على الرغم من أن الطفل لا يقوم بالمص من الثدي.
  • يعجل في شفاء تورم أو التهاب الحلمتين، كما يمنع احتقان الثدي والانزعاج منه.

 

 

هل شفط الحليب مثل الرضاعة ؟

نعم ، الفرق بين الشفط والرضاعة الطبيعية هي ان عملية الشفط تساعد الطفل على الاستفادة الكاملة بحليب الام الطبيعي فالاوقات التي لا تستطيع فيها ارضاعه بشكل مباشر تجنبا لاستخدام اللبن الصناعى ليظل الطفل يحظى بعملية رضاعة طبيعية تماما مستفيدا من لبن الام حتى في حالة عدم قدرتها علي ارضاعها لاسباب صحية او نفسية او عدم تواجدها الى جواره من الأساس ، مما يساعد على انتظام وجبات الطفل والاستفادة الصحية الكاملة منها .

لضخ الحليب الكثير من الفوائد، كما تخبرك خبيرة الإرضاع سيونيد هيلتون، منها عدم ضرورة وجودك لعملية الرضاعة، ويمكن للآباء المشاركة في الموضوع خاصة خلال الإرضاع الليلي؛ ما يعني إمكانية حصول الطفل على حليبك عند عودتك إلى العمل.

 

 

كيف اعرف انى انتج كمية جيدة من الحليب ؟

لقد اثبتت الدراسات العلمية ان معظم الأمهات ينتجن الحليب اكثر مما يحتاج مواليدهن بنسبة 30% ، ولكن المشكلة الكبرى هي في الطريقة والتوقيت الأمثل الذى يحصل فيه الطفل على الحليب الكافى لوجبة صحية وكاملة.

لذلك يجب عليكى متابعة صحة طفلك بصفة مستمرة فان ظهرت عليه أحد تلك الأعراض فهذا يعنى انه لا يحصل على ما يكفيه من لبن الام :

  1. نقص في وزن الطفل : يجب ان تلاحظى نمو طفلك بالاخص في الأيام والشهور الأولى بشكل سليم فهو مؤشر مهم لا يجب اغفاله على تمتعه بصحة جيدة ام لا
  2. نقص في كمية بول الطفل : بول الطفل هو دلالة مهمة على ما  اكتفائه بالرضاعات التي يتناولها او لا فان لاحظتى نقص في ادرار البول او تغير لونه ورائحته فيجب عليكى الانتباه لعدم كفاية كمية الحليب التي يرضعها طفلك .
  3. اضطرابات في النوم لدي الرضيع : العلاقة بين نوم الرضيع وكفاية الرضعات التي يتناولها طردية فالنوم المتقطع مؤشر مهم على عدم كفاية الرضعات التي يتلقاها طفلك .

 

 

نصائح عند استخدام مضخات الثدي

  1. يتم باستخدام مضخة يدوية أو كهربائية أو القيام بالأمر بنفسك، فإفراغ محتوى كلا الثديين بالضخ يوفر عليك الوقت؛ إذ يحتاج كل ثدي 7 دقائق لإفراغه، ويدر حليباً أكثر من مجرد إفراغ كل ثدي على حدة. كل ما عليك فعله هو الضخ حتى يفرغ دفق الحليب، وإن بدا الأمر صعباً فهو لا يعني عدم إنتاجك ما يكفي من الحليب، ولكنه يتطلب الممارسة فقط.
  2. خصصي وقتاً لإفراغ كل ثدي على حدة ما يصل نصف ساعة، وهو يعاود الامتلاء بعد 45-60 دقيقة؛ لذا حتى إن كنت ترضعين عند حاجة الطفل، فلابد أن تجدي وقتاً لضخ الحليب.
  3. اكتشفي ما يؤخر دفق الحليب، فقد يكون عليك تدليك صدرك أو حضن طفلك أو شم ملابسه؛ ليتم إفراز الأوكسيتوسين، وهو العنصر الكيميائي الذي يحفز خلايا الثدي.
  4. تأكدي من جودة المضخة، فهي ليست بنفس المقاس، لذا جربي مقاسات رؤوس مختلفة، وعدلي ضبط المضخة.
  5. إن كان طفلك ينام طوال الليل فضخ الحليب بعد الانتهاء من رضاعته بساعة أو قبل النوم سيخفف من امتلاء الثديين الكبير بالحليب صباحاً، ويعزز مخزون الثلاجة.
  6. رغم أن كمية الحليب تختلف خلال النهار إلا أنه يحتوي على المغذيات اللازمة فاستمري بالضخ؛ للحصول على الحليب الأكثر كثافة، وإفراغ الثدي التام.
  7. بمجرد وضع جدول مستقر للرضاعة ستجدين أن طفلك يكتفي بالرضاعة من ثدي واحد، فيعطيك ذلك المجال لضخ حليب الثدي الآخر.

 

إذا احتاجت الأم لاستخدام مضخات الحليب يتعين عليها القيام ببعض النصائح الضرورية لتجنب تعرض نفسها وطفلها للضرر، وتتمثل تلك النصائح في التالي:

  1. استخدام أنواع جيدة من المضخات لتجنب التعرض للجروح والالتهابات بالثدي.
  2. تجنب استخدام شفاط الثدي بشكل مستمر وبصورة يومية، وعند اتاحة الفرصة الاعتماد على الرضاعة الطبيعية.
  3. الاهتمام بتعقيم الشفاط والمعدات الخاصة به جيدا بعد كل مرة يتم استخدامه، والاهتمام بالتجفيف جيدا لأن المياه تعمل على تنامي البكتيريا.
  4. عند ملاحظة وجود أي التهابات ظاهرية أو داخلية التوقف فورا  عن استخدام مضخات الثدي.

 

 

هل مستوى السحب قابل للتعديل؟

ما هو مريح لامرأة بعينها قد يكون غير مريح لأخرى. وإذا اخترت مضخة الثدي الكهربية، فاختاري مضخة تسمح لك بالتحكم في درجة السحب وسرعة العملية كلها.

 

 

هل حجم دعامات الثدي مناسب؟

تُمثل دعامات الثدي الأجزاء مخروطية الشكل التي توضع على الثديين والحلمتين. إذا كنتِ قلقة من أن يكون حجم دعامة الثدي القياسية صغيرًا جدًا، فتحققي من الخيارات الأخرى لدى مصنعين بعينهم. فغالبًا ما تتوفر دعامات أكبر حجمًا أو بدائل لها. وإذا كنت تريدين الضخ من الثديين في وقت واحد، فتأكدي أن المضخة مجهزة بدعامتين للثديين.

 

 

ماذا لو انقطعت الكهرباء؟

تحتاج المضخة الكهربية إلى توصيلها بالكهرباء. وإذا لم يمكن الوصول إلى القابس أو انقطعت الكهرباء، فستحتاجين إلى بطارية قابلة لإعادة الشحن. وفي حالة الطوارئ، فقد تحتاجين إلى الاحتفاظ بمضخة يدوية بالقرب منك.

إذا لم تكوني متأكدة من نوع مضخة الثدي التي ستناسبك، فاطلبي المساعدة. يمكن لاستشاري الرضاعة أن يساعدك لتحديد الخيار الأفضل، ويقدِّم لك الدعم عند بدء استخدام مضخة الثدي أو إذا واجهتك مشكلة. وإذا لم تستعيني بخدمات استشاري للرضاعة، فأوضحي لطبيب طفلك أنك تريدين استشارة أو الخضوع لفحص.

 

 

زيادة كمية الحليب عن طريق الشفط

عند شفط حليب الثدي، الهدف هو توفير أكبر كمية من الحليب لطفلك، بالإضافة إلى إفراغ الثدي تماماً من الحليب ليتمكن من إرسال إشارات للجسم لتصنيع المزيد. التقنيات التالية ستساعدك على زيادة كمية الحليب أثناء الشفط:

  • ينصح بشفط حليب الثدي في عدة جلسات متكررة خلال اليوم، بدلاً من شفطه بعدد مرات أقل وفترات أطول.
  • يفضل شفط الحليب من كلا الثديين في الوقت ذاته، مما يزيد من إفراز هرمون البرولاكتين الذي يعزز إدرار الحليب. ينتج عن شفط الحليب من الثديين كذلك محتوى أكبر من الدهون التي يحتاجها طفلك في الحليب، بالإضافة إلى توفير الوقت.
  • ينصح بإرضاع الطفل رضاعة طبيعية دون شفط الحليب خلال عطلة نهاية الأسبوع، مما يساهم في بناء روابط بين الأم والطفل ويساعد على زياد كمية الحليب التي ينتجها الجسم.
  • يجب تجنب ترك فترة طويلة دون شفط الحليب (4-6 ساعات) خلال اليوم. شفط الحليب بنمط ثابت ومحدد يومياً يساهم في إنتاج كميات أكبر من الحليب عند الشفط.
  • ينصح بشفط لتر يومياً من حليب الثدي في حال الاعتماد الكلي على شفط الحليب، وذلك بمعدل 8 إلى 10 مرات خلال اليوم.

 

 

كيف أخزّن حليب الأم؟

خزّني حليب الثدي في حاويات معقّمة، مثل زجاجات الرضاعة البلاستيكية مع أغطية آمنة أو أكياس بلاستيكية مصمّمة لغرض تخزين الحليب. تذكري تدوين التاريخ على الزجاجة أو الكيس قبل وضعهما في البرّاد أو الفريزر بحيث تستخدمين الأقدم.

لتخزين الحليب بشكل آمن في البرّاد، اعرفي درجة برودة برّادك أو ثلاجتك. ما لم يكن في برّادك ميزان حرارة مثبت فيه، يمكنك شراء واحد من متجر الأجهزة أو الأدوات المنزلية.

 

يمكن تخزين حليب الأم الطازج المشفوط حديثاً بالطرق التالية:

  1. داخل البرّاد (على درجة حرارة 4 مئوية أو أبرد) لمدة تصل إلى خمسة أيام. احفظيه في المنطقة الخلفية من البرّاد حيث تكون البرودة أقوى، وأبعديه عن اللحم والبيض والأطعمة غير المطبوخة.
  2. داخل فريزر البرّاد لمدة أسبوعين.
  3. داخل جهاز الفريزر المنفصل (على برودة أقل من 18 درجة مئوية أو أدنى من ذلك) لمدة تصل إلى ستة أشهر.
  4. إذا كنت تخططين لتخزين حليب الثدي المشفوط لمدة تقل عن خمسة أيام، فلا بأس بحفظه في البرّاد. يمكن تخزين حليب الثدي الذي تمّ تبريده في البرّاد وليس الفريزر لمدة 24 ساعة في كيس بارد أو في حاوية مع صندوق ثلج فيه.

 

كما تدمر عملية التجميد بعض الأجسام المضادة التي يحتويها الحليب، والتي يحتاج إليها طفلك لمساعدته على محاربة الالتهابات والعدوى. ولكن يبقى حليب الثدي المجمّد أفضل لطفلك من الحليب الاصطناعي. لكن يمكنك تذويب الحليب المجمد بإحدى الطرق التالية:

  • ضعي الزجاجة أو الكيس في وعاء مليء بالماء الدافئ
  • مرري الزجاجة أو الكيس تحت صنبور الماء الدافئ
  • ذوّبي الزجاجة أو الكيس في البرّاد وليس الفريزر خلال الليل.

لا تدعي فكرة تسريع عملية التذويب أو التسخين تغريك، خاصة عندما تكونين منشغلة ووقتك ضيق. قد يؤدي استخدام الميكروويف في هذه المهمة على جعل بعض الأقسام شديدة السخونة بحيث تحرق فم طفلك.

 

 

طريقة استخدام جهاز شفط الحليب

يجب أن تكون جلسات شفط حليب الثدي مريحة للأم، ولا تسبب أي ألم. للقيام بشفط حليب الثدي بالطريقة الصحيحة، اتبعي الخطوات التالية:

  1. اغسلي يديك جيداً بالماء والصابون.
  2. قومي باختيار مكان يوفر الخصوصية والهدوء لك أثناء شفط الحليب، حيث أن الاسترخاء مهم لإفراز هرمون الاوكسيتوسين الذي يعزز إدرار الحليب.
  3. ضعي جهاز شفط الحليب على الثدي بالطريقة الصحيحة وبشكل محكم، بحيث تكون الحلمة داخل غطاء الصدر.
  4. ابدأي بتشغيل جهاز شفط الحليب على سرعة عالية، وقوة شفط منخفضة. بعد ذلك، وعند بدء نزول الحليب، قللي من السرعة وارفعي قوة الشفط.
  5. عندما تقل كمية الحليب التي يتم شفطها، ارفعي من سرعة الشفط مجدداً.
  6. من المهم إيجاد سرعة وقوة شفط مريحتين لك، حيث يجب أن لا تتسبب عملية شفط الحليب بأي ألم أو أذى للحلمة، و أن لا تتسبب بسد قنوات الحليب.
  7. استمري في شفط الحليب لمدة دقيقتين بعد انتهاءه، وذلك لضمان إدرار كامل كمية الحليب داخل الثدي. تقدر أفضل مدة لشفط حليب الثدي بـ10 إلى 15 دقيقة.
  8. تجنبي الضغط على الصدر بقوة أثناء شفط الحليب، مما قد يعيق خروج الحليب من قنوات الثدي.
  9. عند الانتهاء، احرصي على غسل وتعقيم جهاز شفط حليب الثدي.

 

 

الرضاعة الطبيعية و الحليب الصناعي و التدخين

تحاشي عزيزتي إرضاع الطفل بالحليب الصناعي، حيث أن تناول الطفل الحليب الصناعي يقلل من رغبته وطلبه رضاعة حليب ثدي الأم، وهو ما سيقلل من ثم من قدرة الثديين على إنتاج وإدرار الحليب الطبيعي منهما. وعلى الأم تذكر أنه كلما طال أمد رضاعة الطفل، وخاصة لتغطية الأشهر الستة الأولى من عمره، كان ذلك أفضل لنموه ولعمل جهاز مناعته وغيرها من الفوائد التي ثبتت علميا، وأيضا كان أفضل لصحة ثدييها وسلامتهما لاحقا في مراحل تالية من العمر.

الامتناع عن التدخين هو أحد الأمور المهمة التي على المرأة المدخنة التنبه إليها في التأثيرات السلبية لممارسة تلك العادة التي تقلل من فرص إنتاج الثديين للحليب وإدرار الحليب منهما. إضافة إلى تأثيرات استنشاق الطفل الدخان إن كانت الأم تتمادى في أذى رضيعها بالتدخين في الغرفة نفسها، أو تتناسى التأثيرات السلبية لاستنشاق الطفل رائحة الدخان العالقة بجسمها حال قرب الطفل منها عند الرضاعة.

 

 

فى النهاية .. هل ما زلت محتارة بشأن اختيار شافطة حليب الأم الأفضل لكي! لا تقلقي. فمن الصعب تحديد احتياجاتك مسبقًا، لذلك بزورة تقدم الحل المناسب المتمثل فى جهاز شفاط حليب كهربائي ماكسي مجموعة من قطعتين ماركة ميديلا.

 

والآن هل ترغبين بمعرفة المزيد عن الجهاز ومميزاته:

  • مضخة الثدي الكهربائية المزدوجة وصغيرة الحجم سوينغ ماكسي مثالية لجميع الأمهات اللاتي يبحثن عن حل بسيط وموفر للوقت.
  • مضخة الثدي الكهربائية المزدوجة تستخرج كمية حليب من الثدي أكبر بـ18% وبمستوى طاقة أعلى من مضخات الثدي المفردة ما يعطيك المزيد من الوقت لتقضيه مع طفلك.
  • مضخة الثدي ماديلا سوينغ ماكسي الحاصلة على جوائز بسيطة ومريحة للاستخدام. يتميز القرص سهل الاستخدام بأربع أزرار ويسمح لك بتغيير مستويات الشفط والمراحل ما يتيح لك إيجاد الإعداد المناسب.
  • مضخة الثدي الكهربائية المزدوجة قابلة للنقل ويمكن تشغيلها بالبطاريات أو بمنفذ الطاقة الرئيسي ما يعني أنه بإمكانك ضخ الحليب أثناء التنقل أو في منزلك.

 

 

ماركة ميديلا

ميديلا هي شركة سويسرية الأصل أنشأها أولي لارسون عام 1961 لتصبح شركة رائدة في مجال منتجات الرضاعة الطبيعية. الهدف الرئيسي لميديلا هي مساعدة الأمهات على إرضاع أطفالهن طبيعياً للمدة التي يخترنها وبالطريقة التي يفضلنها مهما كانت ظروفهن. وتحقيقهم لهذا الهدف هو الدافع لأكبر لهم في كل نشاطاتهم. من أشهر منتجات ميديلا هي مجموعة شفاطات الرضاعة المتطورة اعتماداً على البحوث لتتوافق مع احتياجات كل أم، كما أنها تنتج مجموعة من ملحقات الرضاعة الطبيعية الأخرى لمساعدة الأمهات على تقديم الأفضل لأولادهن.

 

والآن هل ترغبين بالتسوق؟ انقري هنا لاستكشاف جميع منتجات ميديلا

اتركي تعليقاً

يرجى ملاحظة أنه يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها

ما الذي تبحثين عنه على موقعتا؟

سلة التسوق