أيهما افضل الولادة الطبيعية أم القيصرية و لماذا؟

0 تعليقات

تعتبر عملية الولادة واحدة من أهم و أصعب العمليات التي تحدث للمرأة في حياتها كلها. هذه العملية الإعجازية التي تتسبب في النهاية لوصول شخص جديد للحياة. والتي تتجلى فيها عظمة الله – عز وجل – في تهيأة الجنين لمرحلة جديدة من حياته.

وترد الينا العديد من الأسئلة التي تريد معرفة المزيد عن هذه العملية. حيث أن الكثير من الأشخاص يفضلون الولادة الطبيعية والآخرين يرون في الولادة القيصرية هي الحل الأمثل. فمن منهم على صواب ومن منهم على خطأ؟ هذا هو ما سنتعرف عليه سوياً من خلال هذا التقرير الشامل.

ونستعرض من خلال هذا المقال أولاً تعريف كل من الولادة الطبيعية والولادة القيصرية، ومتى يكون اللجوء لكل منهما أمراً ضرورياً، بالإضافة لاستعراض المقارنة بين الولادة الطبيعية والقيصرية.

 

 

ما هي الولادة الطبيعية؟

الولادة الطبيعية هي عملية إخراج الجنين من رحم الأم بصورة طبيعية تماماً بدون أي تدخل جراحي أو طبي خارجي، أو بأقل قدر ممكن من هذه التداخلات. ومن الممكن أن تحدث الولادة الطبيعية بدون تواجد طبي وأحياناً تكون الولادة الطبيعية في المنزل دون حاجة الأم للتوجه للمستشفى أو لمكان مخصص للولادة.

وفي بعض الأحيان قد يضطر الطبيب لعمل ما يعرف بشق العجان وهي عملية بسيطة يكون الهدف منها توسيع منطقة خروج الطفل من الرحم. ويتم علاجها ببعض الغرز الطبية ولا يعتبر هذا الإجراء من الأمور التي تحول عملية الولادة الطبيعية لعملية قيصرية.

والأن وبعد أن تعرفنا على الولادة الطبيعية فما هي الولادة القيصرية؟

 

 

ما هي الولادة القيصرية

الولادة القيصرية هي عملية اخراج الجنين من رحم الأم مع التدخل الجراحي اللازم؛ حيث يتم اجراء شق بمعرفة الطبيب يتم استخراج الطفل منه. غالباً يتم اللجوء لعملية الولادة القيصرية بسبب حدوث تعقيدات في الولادة الطبيعية أو إذا اكتشف الطبيب المعالج أي مشاكل لدى الأم تمنع حدوث الولادة الطبيعية.

وحتى نفهم أكثر اهم الفوارق بين الولادة الطبيعية والقيصرية علينا أن نفهم ما هي أهم العوائق التي إن حدثت سيتم التحول من الولادة الطبيعية الى القيصرية؟

 

تجربة تسوقية فريدة في بزورة.كوم

 

 

لماذا يقرر الأطباء التحول من الولادة الطبيعية الى القيصرية؟

  • يعتبر واحد من أهم أسباب تحول الأطباء من الولادة الطبيعية الى القيصرية هي كبر حجم رأس الطفل ما يمنع الأطباء من القدرة على استخراج الرأس من رحم الأم بالطرق الطبيعية، وحينها يكون اللجوء للولادة القيصرية هي الطريقة الصحيحة والمناسبة.
  • إذا كان حمل الأم في طفل توأم. في هذه الحالة الأفضل اللجوء للولادة القيصرية حيث أن استخراج الأطفال التوأم بالطرق التقليدية من الأمور الصعبة أو المستحيلة في عالم طب النساء والتوليد. ما يدفع الأطباء في هذه الحالة الى ضرورة اللجوء الى الولادة القيصرية من أجل استخراج التوأم.
  • يعتبر تغير وضعية الجنين واحد من أهم الأمور التي يجب الأنتباه لها عند اتخاذ قرار الولادة؛ فإذا كان الطفل في وضعية غير صحيحة أو غير مناسبة للولادة الطبيعية في هذه الحالة على الطبيب المعالج أن يقوم باتخاذ قرار باخراج الطفل من خلال الولادة القيصرية.
  • هناك بعض الأمراض التي قد يخاف الطبيب انتقالها للطفل أثناء الولادة الطبيعية مثل الهربس التناسلي أو الفيروس الحليمي البشري، وهي من الأمراض التي ان حدثت ولادة طبيعية ستنتقل من الأم للطفل، ما قد يؤثر على حياته بعد ذلك لذا يلجأ الطبيب المعالج في هذه الحالة لضرورة الانتقال من الولادة الطبيعية الى الولادة القيصرية.
  • يلعب دور حوض الأم دوراً مهماً في تحديد ما اذا كانت الولادة ستكون طبيعية أو قيصرية؛ فإذا كان حوض الأم ضيقاً أو مقاسات رأس الطفل غير متناسبة معه يجد الطبيب نفسه مضطراً للجوء للولادة القيصرية. لذلك ننصح الأمهات بضرورة المتابعة المستمرة مع الطبيب قبل الولادة من أجل معرفة قياسات رأس الجنين والحالة العامة للأم وما اذا كان من الممكن أن يسمح لها بالولادة الطبيعية أم أن الولادة القيصرية هي الحل.
  • تعتبر الحالة الصحية العامة للأم من العوامل الهامة التي يحدد الأطباء بناءاً عليها اللجوء للولادة الطبيعية أو الولادة القيصرية. فمثلاً في حالة إصابة الأم بمرض القلب في هذه الحالة يجب على الطبيب اللجوء للولادة القيصرية حيث قد لا يتحمل قلب الأم أعباء الولادة الطبيعية بكل ما تضعه من عبء و آلام و وقت على الأمهات.

وعلى الرغم من أن كل هذه الأسباب يمكن اكتشافها من خلال المتابعة المستمرة مع الأطباء قبل الوصول لمرحلة الولادة، لكن هناك العديد من التعقيدات التي قد تحدث في فترة الولادة نفسها والتي تجعل الطبيب مضطراً لاختيار الولادة القيصرية بدلاً من الولادة الطبيعية. في العديد من الحالات قد يضطر الطبيب لاتخاذ هذا القرار في غرفة العمليات بنفسه وبسرعة لأن الوقت الحرج و لا مجال للتأخر في اتخاذ القرارت و الي قد يؤثر على سلامة الأم أو الطفل أو كلاهما.

 

 

حالات التحول من الولادة الطبيعية الى ولادة قيصرية

  • إذا استغرق الوصول للمخاض فترة زمنية طويلة دون حدوث توسع في عنق الرحم في هذه الحالة على الطبيب اتخاذ القرار بالتحول الى الولادة القيصرية بدلاً من الولادة الطبيعية.
  • إذا حدث انفصال مبكر للمشيمة يؤثر على الطفل، في هذه الحالة يجب على الطبيب المعالج اتخاذ القرار بالتحول للولادة القيصرية على الفور حتى لا يؤثر الأمر على الطفل أو الأم.
  • من التعقيدات الطبية الهامة التي يجب على الطبيب أن يتخذ فيها القرار بالتحول من الولادة الطبيعية الى الولادة القيصرية هي عقد الحبل السري على رقبة الجنين. وعلى الرغم من تعقد الوضع الطبي إذا حدث هذا الأمر أثناء الولادة الطبيعية فإن حل تلك المشكلة يكون أسهل كثيراً في حالة الولادة القيصرية.

وحتى الأن قد يبدو أن الولادة القيصرية هي الحل الأفضل للعديد من المشكلات والتعقيدات الطبية التي قد تواجه الطبيب أثناء عملية الولادة، و لكن هذا لا يعني أن الولادة القيصرية لا تاتي مع العديد من المشكلات أيضاً. لذلك يجب علينا أن نتعرف سوياً على المقارنة بين الولادة الطبيعية والقيصرية.

 

تجربة تسوقية فريدة في بزورة.كوم

 

  

مميزات الولادة الطبيعية

  • تعتبر الولادة الطبيعية هي الوسيلة الآمنة والتي عرفها البشر منذ بدء الخليقة لاستقبال المواليد الجدد و هي التي فطرنا الله عليها و هي طريقة الولادة لكل الكائنات الحية. لذلك هي الطريقة الأفضل. وتعتبر الولادة القيصرية هي الخطة ب أو "Plan B" في حالة فشل الخطة الأساسية وهي الولادة الطبيعية أو تعثرها أو مرورها بأي مشكلات.
  • تحمي الولادة الطبيعية الأم من التعرض لاي عدوى نتيجة استخدام الأدوات الطبية؛ حيث لا يتم استخدام أي أدوات طبية في الولادة الطبيعية. واذا تم استخدامها فتكون في نطاق محدود جداً ما يجعلها الطريقة الأفضل للولادة دون مخاطر العدوى.
  • تعتبر الولادة الطبيعية هي الطريقة الأرخص والأقل من حيث التكلفة المادية مقارنةً بالولادة القيصرية؛ حيث يقل أجر الطبيب في الولادة الطبيعية عن القيصرية كما تقل أو تختفي مصاريف الأدوات الطبية والتخدير وغيرها من الأمور الازمة لعملية الولادة القيصرية.
  • تحتاج المرأة لفترة زمنية قليلة للغاية للتعافي من الولادة الطبيعية مقارنة بالولادة القيصرية حيث يزيد وقت التعافي في حالة العملية القيصرية لوجود جرح وضرورة المتابعة مع طبيبة أمراض النساء لحين زوال كافة الأعراض الجانبية الخاصة بعملية الولادة القيصرية على العكس من عملية الولادة الطبيعية التي تتعافى الأم فيها بمجرد الولادة أو خلال ٢٤ ساعة من عملية الولادة.
  • يظل رحم الأم في حالته الطبيعية بعد عملية الولادة الطبيعية، بينما يتعرض للعديد من المخاطر التي قد تؤثر عليه بعد عملية الولادة القيصرية. ما يجعل عملية الولادة الطبيعية أكثر أماناً على الرحم من العملية القيصرية.

 

 

عيوب الولادة القيصرية

  • يظهر خطر التعرض للعدوى بوضوح أثناء عملية الولادة القيصرية حيث يتم استخدام العديد من الأدوات الجراحية أثناء العملية.
  • تتعافى الأم بعد فترة زمنية أطول من الولادة الطبيعية.
  • قد تؤثر الولادة القيصرية على حالة الرحم وتجعله أكثر ضعفاً عند تكرار عملية الحمل
  • يخشى الكثير من الأشخاص من مخاطر الولادة القيصرية نتيجة تعرض الأم للتخدير و الذي قد يهدد على حياة الأم.
  • من المهم للأم أن تقوم بالحركة أو التقلب في الفراش بعد عملية الولادة القيصرية لمنع تكون الجلطات؛ حيث يؤدي عدم الحركة بعد عملية الولادة القيصرية لتكون الجلطات التي تعتبر من العيوب التي تظهر بعد هذه العملية.

 

 

خلاصة المقارنة بين الولادة الطبيعية والقيصرية

يمكن القول أن الولادة الطبيعية تعتبر أفضل للأم والجنين على حد سواء. لكن من ناحية أخرى فان هناك العديد من المعوقات التي تحول دون اعتماد الولادة الطبيعية كالوسيلة الوحيدة للولادة.

لذلك ننصح بأن تكون الولادة الطبيعية هي الخيار الأول للأم، مالم يظهر أي عائق يحول دون أن تكون هي الوسيلة التي يمكن اعتمادها للولادة، حينها يجب اللجوء للولادة القيصرية.

وننصح أيضاً بترك قرار الولادة الطبيعية أو القيصرية للطبيب المعالج والمتخصص في تشخيص الأعراض، فهو وحده القادر على تحديد نوع الولادة المناسب وهو أمر يختلف من امرأة لأخرى.

وللأسف الشديد تلجأ الكثير من الأمهات والاقارب لتقديم نصائحهم في هذا الصدد بشكل يخالف آراء الأطباء في الحالات المختلفة، ما قد يؤدي في النهاية للعديد من التضارب بين توجهات الطبيب ورغبة الأم. وفي النهاية تدفع الأم والجنين ثمن هذا التضارب.

ويجب على كل النساء المتابعة مع طبيب متخصص بمجرد معرفة خبر الحمل من أجل تحديد أنواع العلاج المناسبة ومعرفة ما اذا كانت الولادة ستكون طبيعية أم قيصرية منذ وقت مبكر، فكلما عرف الأهل هذا الأمر مبكراً كلما استطاعوا الترتيب والتخطيط له بشكل جيد وفعال.

 

 

اتركي تعليقاً

يتم فحص جميع تعليقات المدونة قبل النشر
لقد تم اشتراكك بنجاح! | You have successfully subscribed!