• شحن مجاني لكل الطلبات الى كل مناطق المملكة                                                                                                    
  • +966 56 030 0328

التهابات حفاضات الاطفال و التغلب عليها

بواسطة Bzoora Store في April 23, 2019

تسهر الأم الليالى ساعية إلى تربية أطفالها وحمايتهم و وقايتهم من الأمراض والأخطار التي من شأنها أن تؤثر عليهم وعلى عملية النمو الخاصة بهم، لذلك توفر لهم المناخ المناسب الذى يساعدهم على أن يكبروا أمام أعينها.

إلا أنه على الرغم من تلك الجهود قد يصيب الطفل العديد من الأمراض التى من شأنها أن تعكر صفو نموه، وتعمل على إزعاجه لأيام طويلة، ولعل أبرز تلك الأشياء هى التهابات الحفاضات الخاصة بالطفل.

تعتبر من الأمور المزعجة والتى تلازم الطفل الرضيع منذ ولادته، وأيضاً قد يعاني منها بعد بلوغه سن العامين، وكيف لا وقد يعانى الكبار البالغين من الالتهابات، لذلك فهى من الأمراض والأشياء الشائعة التى يعانى منها الطفل في سنواته الأولى.

وفى هذا المقال نبرز ما هى تلك الالتهابات وتعريفها، ومن الأسباب التى تؤدي إلى التهابات حفاضة الأطفال، وكيف يمكن السيطرة والتغلب عليها بل كيفية الوقاية منها قبل وقوعها، للحفاظ على صحة الطفل طيلة الوقت قدر المستطاع.



تعريف الالتهابات

التهاب حفاضة الأطفال يمكن أن يكون له مسمى اخر وهو " التسلخات " وهو احمرار منطقة الفخذين والمؤخرة وما بين العضو التناسلى، وهو ما يحدث نتيجة البلل المتكرر وعدم تغيير الحفاضة بشكل منتظم، أو حساسية بشرة الطفل الرضيع.

وغالباً ما تصيب الالتهابات تلك المناطق دون غيرها، كما تتميز بلونها المختلف والمغاير للون بشرة الطفل العادية، كما أن وجودها يؤدى إلى ألم الطفل الرضيع عند الحركة وعدم الشعور بالراحة الكاملة.

 

تجربة تسوقية فريدة في بزورة.كوم



أنواع التهابات حفاضة الاطفال


  • التهاب الحفاض التلامسي التهيجي

وهذا النوع من الالتهابات يحدث نتيجة اختلاط البول و البراز الخاص بالطفل، مما يساعد على تنشيط بعض الإنزيمات التي من شأنها أن تحدث احمرار فى تلك المنطقة، وهذا النوع هو الأكثر شيوعاً و انتشاراً بين الأطفال.


  • التهاب الحفاض الفطري

ينتج هذا النوع من الالتهابات نتيجة فطر المبيضات ويمكن تواجد هذا الفطر بصورة طبيعية في فم وأمعاء الطفل، لذلك فهو منتشر فى جسم الطفل بصورة عامة.

ويظهر هذا الالتهاب كاحمرار وتقشر في جلد منطقة الحفاض مع إصابة أكبر في المناطق الغائرة العميقة بين طبقات الجلد مع وجود بثور صديدية في منطقة الحفاض.

 

 

أعراض التهابات الحفاضة

تظهر على الطفل الرضيع العديد من الأعراض التى من شأنها أن تنبه الأم الى إصابة ابنها بالتهابات الحفاضة، ومن بين تلك الأعراض :

  1. احمرار مع تورم بسيط فى المنطقة بين الفخذين وحول المنطقة التناسلية، وكذلك فى مؤخرة الطفل، اى فى المنطقة المخصصة للحفاضة.
  2. بكاء و صراخ الطفل بشكل هستيرى، وذلك نظراً للألم الذى يشعر به الناتج عن الاحتكاك الذي يحدث عندما يرغب فى الحركة أو تحريك قدميه.
  3. تغير تصرفات الطفل، عندما يتحرك كثيراً عند تغيير الحفاضة، فهذا للإشارة إلى عدم الشعور بالراحة الكاملة فيها.

     

    تجربة تسوقية فريدة في بزورة.كوم


 

 

أسباب التهابات الحفاضة

تختلف وتتعدد الأسباب التى تؤدى إلى التهاب الحفاضة، إذ تعتبر من أكثر الأشياء حدوثاً للطفل، تجعله فى حالة نفسية وجسدية سيئة، ويتم عرض أسباب تلك الالتهابات فى النقاط التالية :

  1. بلل جلد الطفل المتكرر، حيث أن الطفل كثير البول والبراز يتعرض لالتهابات الحفاضة، نظراً لعدم وجود النوع والجودة اللازمة من الحفاضات التى تبقيه جافاً وقتاً طويل. لذلك فإن بقاء حفاضة الطفل دون تغيير من شأنه أن يحدث للطفل التهابات وتورمات كثيرة فى المناطق التى تم ذكرها.
  2. إصابة الطفل بالإسهال هى إحدى الأسباب التى تؤدى لالتهابات الحفاضة، إذ أن الطفل الذى يعانى من الإسهال بطبيعة الحال يزداد لديه كثرة التبول، الأمر الذى من شأنه أن يسبب له التهابات الحفاضة.
  3. بشرة الطفل الحساسة، فهناك أنواع من الحفاضات لا يمكن أن يعتاد عليها الطفل، كما أنها تؤدى إلى إصابة الطفل بالتهابات الحفاضة نظراً لما تحتويه على مواد معطرة، لا تناسب طبيعة بشرة الطفل.
  4. تغيير الحفاضة، فالطفل الذى اعتاد على حفاضة معينة قد لا يستطيع أن يتكيف جلده على نوع آخر، خاصةً وإن كانت معطرة مما تسبب له الهياج والالتهابات.
  5. استخدام حفاضات بلاستيكية لمنع التسرب للطفل تؤدى إلى الإصابة بالتهابات الحفاضات، كذلك استخدام المضادات الحيوية من قبل الطفل ينشط بعض الفطريات التى يمكن أن تحدث التهابات له.
  6. الملابس الضيقة وكثيرة الحركة والاحتكاك تسبب التهابات الحفاضات، حيث أنه من الصعب وجود متنفس يدخل له الهواء، لذلك لا يشعر الطفل بالراحة.
  7. قد تكون الأم سبباً فى تلك الالتهابات إذا ما لم تهتم بالطفل بالشكل الكامل، ولم توفر الرعاية الخاصة له، وأيضاً عدم تجفيف الطفل بشكل جيد بعد التبول من الأسباب المؤدية لالتهابات الحفاضات.
  8. استخدام نوعية من القماش السيئة بغرض تجفيف منطقة الفخذين والمؤخرة والعضو التناسلي بعد التبول، الأمر الذى من شأنه أن يصيب الجلد باحمرار والتهاب.
  9. جهل الأم بـ الأدوات الصحية و مستلزمات نظافة الطفل، وما هو تأثيرها الإيجابي وأعراضها السلبية، فيمكن استخدام أنواع من الكريمات والمرطبات التى لا تناسب بشرة الجلد وتسبب له التهابات الحفاضات.

 

 

كيفية التخلص من التهابات الحفاضات

على الرغم من أنها من الأمور المزعجة التى تصيب الطفل وتتكرر باستمرار، إلا أنه من السهل معالجتها والتخلص و وقاية الطفل منها، وذلك من خلال عدة نقاط وهى :

  1. استخدام الكريمات والمرطبات الجيدة وذات الجودة العالية، التي من شانها أن ترطب منطقة الاحمرار و التورم، وتساعد على انخفاض حدة الالتهابات، الأمر الذى يساعد الطفل على الإحساس بالراحة بشكل أفضل. 
    ومن ضمن الكريمات والمرطبات الأشهر والأحسن لعلاج التهابات الحفاضات سودو كريم، سانوسان، راش ميكس، وبالمرز لما فيهم من زيوت طبيعة وبروتينات تساعد على ترطيب منطقة الالتهاب والتخلص منها.
  2. تغيير الحفاضات بشكل مستمر ومنتظم، وعدم ترك الطفل بحفاضة واحدة وقت طويل، والتأكد طيلة الوقت ما إذا كان الطفل قد قام بالتبول أم لأ، حتى لا يتبقى البول والبراز فى الحفاضة فترة طويلة فيسبب التهابات الحفاضة.
  3. يمكن إبقاء الطفل عارياً بدون حفاضة فترة طويلة إن أمكن، حيث أن الهواء البارد قد يساعد على التئام وترطيب المنطقة المصابة بالتهابات الحفاضات.
  4. تجنب الملابس والحفاضات الضيقة، والتى من شأنها أن تحدث احتكاك عند تحريك الطفل لجسمه وأطرافه، لذلك ينصح بملابس واسعة حتى يشعر الطفل بحرية عند الحركة.
  5. غسل الطفل بالماء فقط بعد تغيير الحفاضة، ويمكن استعمال الصابونة مع المياه، ولا يسمح باستخدام المناديل المعطرة، حيث أنها تساعد على تهييج بشرة الطفل، مما يؤدى إلى إصابته بالتهابات الحفاضات.
  6. كما أن استخدام الماء له قاعدة وشرط، بحيث ينسكب الماء على المنطقة التي أصيبت بالتهاب، مع مسح بسيط لتلك المنطقة، ولا يفضل فرك تلك المنطقة بشدة حتى لا تساعد على ازدياد الالتهاب.
  7. قد يتم اللجوء إلى الحفاض القطني، الذي يعمل على جعل بشرة الطفل جافة، ولكنه في بعض الأحيان قد لا يناسب طبيعة بشرة الطفل، مما يسبب له التهاب الحفاضات، لذلك فهو متوقف على الطفل.

 

 

شاركينا برأيك...

يرجى ملاحظة أنه يجب المراجعة و الموافقة على التعليقات قبل نشرها


العودة إلى أعلى الصفحة