• شحن مجاني لكل الطلبات الى كل مناطق المملكة                                                                                   
  • +966 56 030 0328

أفضل ٩ أدوات تساعد الأمهات في تغذية الأطفال

بواسطة Bzoora Store في May 11, 2019

تبدأ مهمة الأم في تغذية الطفل بعد الولادة مباشرة من ثدييها وهي مرحلة مهمه جدا في حياة الطفل لنمو سليم وصحي. قد يعتمد الطفل بشكل كبير على الرضاعة في الأشهر الستة الأولى ولكن بعدها تدخل وجبات طعام جديدة وبسيطه لتهيئة معده الطفل على الهضم وإمداده بالعناصر الهامة والفيتامينات.

خلال مرحلة التغذية تلك تستخدم الأم العديد من الأداوات التي تساعدها على إتمام المهمه على أكمل وجه بشكل سليم وصحي يضمن صحة الطفل.

لذلك دعونا نتعرف على الأدوات المستخدمة في تغذية الطفل منذ الولادة وحتي عمر السنتين.

 

تجربة تسوقية فريدة في بزورة.كوم

 

 

أولاً: شفاط حليب الأم

يعد شفاط الحليب من أهم المستلزمات التي تستخدمها الأمهات في الأيام الأولى من الرضاعة، حيث تقوم الام بشفط الحليب من ثدييها ووضعه في زجاجه الرضاعه تخفيفًا للألم الناتج عن تدفق الحليب داخل ثديها بغزارة أو إعطائه لطفلها في وقت لاحق إذا كانت الأم تعمل. يوجد نوعان من شفاطات حليب الام: شفاط الحليب اليدوي و جهاز شفط الحليب الكهربائي.

 

 

ثانياً: الرضاعات

هي أشهر أدوات التغذية على الإطلاق والتي تستخدم لتقديم الحليب للطفل او الأعشاب، دافئة وسهلة في حملها لأى مكان. لذلك كل أم عليها اختيار افضل الأنواع لطفلها والأكثر أمان.

 

زجاجات رضاعه مصنوعه من الزجاج

وهي الخيار الأول للأمهات حيث انها آمنة وسهلة التنظيف وصحية ولكنها ليست آمنة للاطفال اللذين هم أكبر سنًا وبدأوا في امساك الأشياء وإلقائها، حيث يمكن للطفل إلقائها وكسرها بسهولة مما قد يؤذيه ويجرح أصابعه او جسمه. تباع بأسعار رخيصة ومتوسطة ولكن على الام تذكر انها ليست عملية الاستخدام أثناء التواجد خارج المنزل حيث انها قد تنكسر أي لحظة في أي حركة مفاجئة.

 

زجاجات رضاعه بلاستيكية

وهي زجاجات مصنوعة من البلاستيك خفيفة وسهلة الحمل ويمكن للطفل حملها دون أذي ولا ضرر من إلقائها حيث أنها لا تنكسر. تحتوي تلك الزجاجات على اشكال والوان عدة تبهج الطفل ولكن بها عيب خطير وهو انها تتفاعل مع المواد الساخنة  وتؤدي للإصابة بعدة أمراض وقد تسبب السرطان لذلك الأمهات لا ترغب في أستعمالها.

 

زجاجات الرضاعه السليكون

وهي مصنوعه من السيلكون وتتميز بسهولة الحمل ومقاومة الكسر وقابله للتعقيم وهي تعد في مقدمة الزجاجات المستخدمة في الرضاعة.

كما أن هناك الكثير من الماركات المشهورة مثل Avent وشيكو ونوبي وكاميرا وبيبي جونيور.

عند شراء زجاجات الرضاعه تلك تأكدي عزيزتي الام من تلك النقاط الهامة:

  • أن تكون الزجاجات خالية من مادة BPA المضرة
  • لا تشتري أي أنواع مجهولة المصدر لمجرد انها رخيصة ، اختاري الأفضل حتى لو كان غالي الثمن فصحة طفلك أهم.
  • تأكدى من أنها غير مقلدة وأصلية.

 

 

 ثالثًا: جهاز تسخين الرضاعات المحمول بوصلة USB

 

وهي أجهزة تستخدم لتسخين زجاجة الرضاعة  يمكن حملها في أي مكان ويمكن وضعها عن طريق الـ USB لسهولة الاستخدام وتيسير الأمور على الأم التي تخرج كثيراً او تعمل.

هناك أيضاً أدوات تساعد الأم على الاحتفاظ بالطعام دافيء مثل الشنطة الحرارية.

 

 

رابعاً: الاطباق المضادة للانزلاق البلاستيكية

وهي أطباق مصنوعة من البلاستيك الصحي او السليكون ويكون لها ملعقة خاصة بها ايضًا، يمكن استخدامها في عمر أكبر من الـ 6 أشهر وهي آمنة تماماً للاستخدام في الميكروويف ويمكنك عزيزتي الأم إطعام طفلك دون قلق من أن يقوم طفلك بإلقائها على الأرض حيث أنها تلتصق بالسطح الذي توضع عليه فلا تتحرك او تنسكب.

 

 

خامساً: أدوات هرس الطعام او خلطه

و يوجد منها نوعان وهما: أدوات يدوية و أجهزة كهربائية.

الأدوات اليدوية مثل محضرة طعام الاطفال البلاستيكية والتي يمكن للأم أن تبشر او تهرس او تصفي وتنقي الطعام من خلالها.

وهناك محضر الطعام او الكبة او الخلاط ولكن مع مراعاة قوام الطعام، يجب أن يكون ذو قوام إلى حد ما لا سائل ولا صلب حتي يمكن للطفل بلعه بسهولة.

 

 

سادساً: الملاعق

يمكن استخدام الملاعق من بعد سن ال 6 أشهر ويكون تحت إشرافك عزيزتي الأم ويجب ان تكون من البلاستيك الآمن أو السليكون حتي لا تؤذي فم الطفل.

 

 

سابعاً: اكواب الشرب

وهي أكواب مصنوعة من مواد مختلفة من البلاستيك الصحي او السليكون وبها اشكال مختلفة تحتوي على شفاطة او جزء بارز للشرب مباشرة ، كما تحتوي تلك الزجاجات على مقابض حتي يتمكن الطفل من إمساكها بمفردة والشرب منها.

 

 

ثامناً: عضاضة الفاكهة

وهي أمنة ومفيدة في نفس الوقت حيث يمكنك إعطاء طفلك الفاكهة من خلالها ليقوم بعضها وامتصاص العصارة منها.

 

 

تاسعًا: جهاز تعقيم زجاجات الرضاعه

وهو جهاز يقوم بتعقيم زجاجات الرضاعه بالبخار حيث يقوم بالقضاء على الجراثيم الضارة خلال ست دقائق فقط يمكنها تعقيم 6 زجاجات في وقت واحد ويبقي الزجاجات معقمة لمدة 24 ساعه إذا كان مغلقًا، كما يعقم شفاطات حليب الأم والملحقات.

كما وضحنا من قبل إن الأم هي المسئول الأول والأخير عن رعاية طفلها وتغذيته فقد فطرها الله على ذلك، فعليها اختيار الأدوات المناسبة لتلك المهمة حتي تمر من هذه المرحلة بسلام ودون التسبب بأى أذي للطفل والمساهمة في سرعة نموه الصحي والسليم.

أحب أن أؤكد على أن الطفل لايبدأ تناول أي طعام إلا بعد عمر ال 6 أشهر حتي تتجنب الأم ظهور اى من أنواع حساسية الطعام، ولان الطفل في هذه المرحلة العمرية لم يكتمل جهازه الهضمي بعد ويصعب عليه هضم أي شيء غير حليب الأم او الحليب الصناعي في حالة الرضاعة الصناعية.

يبدأ الطفل بتناول الطعام المهروس لأن الاسنان لم تتكون بعد لذلك فأنه يبلع على الفور ولا يقوم بطحنه لذلك نراعي قوام الطعام حتي لا يختنق الطفل أثناء تناول الطعام.

أكثري من شرب الطفل للماء في عمر السنة، يجب إدخال كل نوع طعام على حدي حتي يمكنك ملاحظة أي تغييرات قد تطرأ علي الطفل توحي بأعراض حساسية طعام.

يجب على الام الأبتعاد عن الأطعمة الثقيلة في الهضم مثل اللحوم والعسل والأشياء التي لا تنفع الاطفال في تلك المرحلة العمرية.

يرغب الطفل في عمر السنة حتى عمرالسنتين أن يستكشف الطعام والأدوات المستخدمة في إطعامه كما ذكرنا سابقًا في بعض الأدوات ، لذلك نراعي ان تكون آمنة ومن السليكون او البلاسيتك الصحي الآمن . اتركي الطفل يستكشف طعامه والأدوات مع التوجيه والمراقبة.

يحب الأطفال الأدوات التي بها رسومات واشكال كارتونية وهياكل مختلفة أثناء تناول الطعام فهي تساعدهم على التركيز وتبهجهم .

عند تسخين زجاجات الرضاعة يجب على الأم قبل إعطائها للطفل أن تقوم بإختبارها على ظهر يديها حتي تتأكد أنها آمنة على حلق طفلها وأنها لن تحرقه.

يجب الأهتمام بنظافه وتعقيم زجاجات الطعام حتي لا ننقل للطفل أي جراثيم او بكتيريا قد تضر به ، كما نهتم بالمادة التي يصنع منها زجاجات الرضاعة حتي لا تتفاعل مع الحرارة وتسبب امراض او تؤدي إلى السرطان.

لذلك ننوه على الام انه مهما كان لا تقومي بشراء أي زجاجات رضاعه مجهولة المصدر فطفلك اغلى واهم.

 

 

شاركينا برأيك...

يرجى ملاحظة أنه يجب المراجعة و الموافقة على التعليقات قبل نشرها


العودة إلى أعلى الصفحة