أمهاتنا الغالية، الطلبات بعد تاريخ 23 رمضان توصلكم بعد العيد

اسباب مشكلات الاطفال السلوكية و النفسية و طرق علاجها

اسباب مشكلات الاطفال السلوكية و النفسية و طرق علاجها

يختلف سلوك الطفل في احد فترات عمره تدريجياً وهو شيء يلاحظه الاهل بشكل واضح ويظهر ذلك في عدم قدرة الطفل علي التكيف مع اسرته او مع البيئة الخارجية من المجتمع المحيط به وتتعدد المشاكل السلوكية التي تواجه الطفل وفقا لمجموعة من العوامل التي من الممكن ان تكون عوامل جسدية او عوامل نفسية او عوامل اسرية داخل الاسرة او مدرسية، وكل مشكلة من هذه المشاكل لها مجموعة مختلفة من الأسباب التي تجمعت معا لتنتج هذه المشكلة. كل مشكلة من هذه المشاكل لها أسلوب و طرق معينه للتعامل معها و مع الطفل ليستطيع الاهل حلها .

 

 

متي يتحول سلوك الطفل مشكلة يجب علاجها ؟

أحيانا يلاحظ الاهل ان سلوك طفلهم قد تغير وان حالته النفسية أصبحت متقلبه ولكنهم لا يعرفوا ان كانت مجرد فتره وجيزة وسوف تنقضي تبعا للمرحلة التي يمر بها ام انها تحتاج الى استشارة طبيب معالج للطفل خاصة اذا كان هذا الطفل هو الأول لهم و للتأكد من انها مشكلة لابد من علاجها واستشارة الطبيب لابد من ملاحظة مجموعة من العوامل على طفلك منها :

 

أولاً: تكرار المشكلة النفسية

في حالة تكرار السلوك الذي يقوم به الطفل و تعتقد انه غير طبيعي اكثر من عده مرات لانه اذا ظهر ما بين مرة الي ثلاث مرات فان هذا لا يعطي دليل علي انها مشكلة لانه من الممكن ان تكون حالة عرضية تتلازم مع المرحلة العمرية وسوف تختفي ببعض مجهودات الاهل والطفل.

 

ثانياً: تاثير السلوك علي نمو الطفل جسمانيا ونفسيا واجتماعيا

في حالة ان المشكلة النفسية والسلوك الذي يقوم به الطفل كان مؤثرا علي حياته وعلي نموه الطبيعي ويؤدي الي اختلاف سلوكه ومشاعره مقارنة بما هم في نفس سنه.

 

ثالثاً: ان تؤثر المشكلة علي مستواه الدراسي

في ان سلوك الطفل الغير طبيعي اثر علي حياته ومستواه الدراسي وفهمه  للامور واكتساب خبرات الحياة وتعوقه هذه المشكلة النفسية عن التعليم .

 

رابعاً: تمنعه من الاستمتاع بحياته

عندما تؤثر هذه المشكلة والسلوك علي حياته وعلي قدرته للاستمتاع بحياته مع نفسه او مع الاخرين كما انها تعرضه للاصابه بالاكتئاب وتقلل من قدرته علي تكوين صداقات وعلاقات مع الآخرين او حتى مع اهله.

عند وجود هذه الاثار علي طفلك فانه يكون مشكله نفسية لابد من علاجها والتعامل معاها حتي لا تدوم فترات كبيرة وتؤثر علي حياته فيما بعد.

تجربة تسوقية فريدة في بزورة.كوم

 

 

اهمية علاج المشكلات النفسية التي تواجه الطفل

السبب في أهمية علاج هذه المشكلات النفسية التي تواجه الطفل هو ان طفل اليوم هو رجل الغد و المستقبل و لابد من علاج تلك المشاكل حتي لا تؤثر علي حياته المستقبلية و يصعب علاجها وتؤدي لانحرافات نفسية، فقد اكد علماء النفس ان توافق الانسان في المراهقة والرشد مرتبط بنسبه كبيره بتوافقه في الطفولة فمعظم المراهقين و الراشدين المتوافقين مع انفسهم و مجتمعهم  جيداً كانوا في طفولتهم قليلي المشاكل علي عكس المراهقين والراشدين سيئي التوافق مع نفسهم والمجتمع كانوا يعانون الكثير من المشاكل النفسية.

 

 

اهم المشاكل النفسية والسلوكية التي يواجهها الطفل

  • مشكلة العناد وعصيان الاوامر
  • مشكلة الغيرة
  • مشكلة الغضب
  • مشكلة الشجار بين الابناء
  • مشكلة الهروب من حل الواجبات المدرسية
  • مشكلة السرقة
  • مشكلة الكذب
  • مشكله الاحساس المرهف
  • مشكلة الخجل
  • مشكلة الخوف
  • مشكله التشتت وعدم التركيز
  • مشكله الفوضى
  • مشكلة التبول اللاارادي
  • مشاكل اضطرابات الكلام
  • .مشكلة مص الاصابع
  • مشكلة الاكتئاب
  • مشكلة التخريب
  • مشكلة قضم الأظافر
  • مشاكل اضطرابات النوم

     

     

    بعض المشاكل النفسية للطفل أسبابها وطرق علاجها

     

    مشكلة العناد والتمرد وعصيان الاوامر

    العناد هو قيام طفلك برفض الأوامر التي تعطى اليه ويصر علي تحقيق طلباته و رغباته و العناد هو تغير في سلوك الطفل وقد يكون لفتره قليله او يستمر لفترات طويلة حتي يصبح سلوك و صفة ثابتة في شخصية الطفل.

    اسباب مشكلة العناد لدى الطفل

    • قيام الاهل بالاصرار علي تنفيذ الطفل لاوامر لا تكون متناسبة مع الواقع مما يدفعه للعناد مثل الاصرار علي ارتداء ملابس ثقيلة بالرغم من ان الجو حار فيقوم الطفل بالعناد كرد فعل.
    • برغبة الطفل اثبات ذاته وشخصيته في الاسرة ليهتم به اهله اكثر من ذي قبل.
    • استخدام القسوة من الاهل تجاه الطفل فاغلب الأطفال يرفضون اللهجة القاسية في التعامل معهم فيدفعه ذلك للعناد و كذلك عندما يتدخل الاهل في كل صغيرة و كبيرة في حياة طفلهم ويقيدانه بالأوامر التي تكون احياناً غير ضرورية فلا يجد الطفل مهرب سوى العناد.
    • ثقيام الاهل بتلبية طلبات الطفل بسهولة عندما يبدأ في العناد مما يدفعه في الاستمرار في هذا السلوك الذي يلبي له طلباته ورغباته.
     

    علاج مشكلة العناد

    • عدم إعطاء أوامر كثيرة للطفل و ارغامه علي القيام بالاوامر التي لا يرغب فيها، ولابد علي الاهل ان يكونوا مرنين في التعامل مع ابناءهم و مخاطبة الطفل بدفء وحنان.
    • الحرص علي جذب انتباه الطفل قبل ان تلقى عليه الأوامر.
    • عدم استخدام القسوة معه وخصوصا أسلوب الضرب لان هذا سوف يزيد من عناده وعليك ان تتحلي بالصبر في التعامل مع طفلك العنيد اذ يتطلب التعامل مع طفلك استخدام الحكمة في التعامل معه.
    • تحدث معه باعتباره شخص كبير ووضح له سلبيات العناد واضراره وفوائد الطاعة.
    • الاتجاه الي العاطفة والحنان لمحاولة حل العناد.
    • في حالة عدم جدوي أي شيء معه من السابق ابدأ بحرمانه من شيء محبب اليه كالحلوى او الهدايا وهذا الحرمان يجب ان يكون فوري اي بعد سلوك الطفل العنادي ولا يتم تأجيله.
     

    مشكلة الغيرة عند الأطفال

    الغيرة هي عبارة عن حب تملك الأشياء والشعور بالغضب في حاله وجود معوقات ويشعر الطفل بالغيرة عندما يفقد الامتيازات التي كان يحصل عليها او عندما يأتي مولود جديد في الاسرة او عندما يفشل في دراسته في مقابل طفل اخر ينجح ويتفوق.
     

    اسباب مشكلة الغيرة لدى الطفل

    • ان يشعر الطفل بالنقص عن غيره او يمر بمجموعة مواقف تحبطه ومروره مثل نقص الجمال او في الحاجات الاقتصادية مثل الملابس او فشله المتكرر ويزداد هذا الشعور سوءا ويستمر بسبب سوء معاملة الوالدين و قسوتهم معه و السخرية منه و من فشله.
    • بان يكون الطفل اناني بحيث يرغب في كل شيء ويرغب في عنايه اكثر من الاهل
    • وجود مولود جديد للاسرة.
    • ثانخفاض مستوي الدخل الاقتصادي للاسرة او ان يكون الاهل مصابون بالبخل فتنمو بذور الغيرة في نفس الطفل نتيجة عدم حصوله على ما يريد من اسرته.
    • جان تفاضل الاسرة بين الأطفال فعلي سبيل المثال يوجد بعض الأهالي الذين يفضلون الذكور على الاناث مما يجعل الأبناء يصابون بالغيرة بين بعضهم البعض.
    • حالقيام بمدح الاخوة والأصدقاء امام الطفل و اظهار محاسنهم امامه.
     

    علاج مشكلة الغيرة عند الطفل

    • تعزيز ثقة الطفل بنفسه وتشجيعه علي النجاح والاستمرار حتي ان فشل اكثر من مره.
    • عدم مقارنته او عقابه امام أي احد من أصدقائه واخواته وعدم وضعه في منافسات بينهم لان كل هذا ينتج عنه غيره شديدة بينهم.
    • توضيح له انه يوجد فروق فردية بين الناس وتعطيه امثلة علي ذلك.
    • ان تعلمه حب المنافسة الشريفة وتعلمه ان الفشل ليس هو نهاية المطاف بل ان الفشل قد يقود الى النجاح بالصبر والطموح والاصرار.
    • القيام بتشجعيه للتعبير عن انفعالاته بشكل متزن.
    • ان تشعره بانه مقبول بداخل الاسرة وان تفوق الاخرين لا يعني ان ذلك سيقلل من مكانته في الاسرة.
    • في حاله قدوم طفل جديد للاسرة لا تتشاجر معه او تغضب عليه بل شجعه ليساعدك في العنايه بالمولود.
    • ان تعود طفلك علي عدم الانانية وتعريفه بان له حقوق وعليه وجبات.
    • تشجيع الطفل علي الاندماج في جماعات.

     

    تجربة تسوقية فريدة في بزورة.كوم

     

     

    مشكلة الغضب عند الاطفال

    يعرف الطفل الغاضب بانه الطفل كثير الصراخ والبكاء الذي يضرب الأرض بقدميه كما ان ذلك يكون مصاحب بصوت مرتفع و يقوم بتكسير الاشياء و رميها على الأرض و يدل كل هذا على الغضب بين سن الثالثة و الخامسة تقريباً اما بعد سن الخامسة فيعبر الاطفال عن غضبهم في صورة لفظية اكثر من كونها فعلية.
     

    اسباب مشكلة الغضب عند الاطفال

    • القيام بانتقاد الطفل ولومه واحتقاره او التقليل منه امام من هم لهم مكانه عنده او أصدقائه الذين هم في مثل سنه او ان يقوموا بالتعدي علي أي شيء من ممتلكاته.
    • بالقيام باعطاء الطفل أوامر اكبر من قدرته ولومه في حاله عدم قدرته علي تنفيذ هذه الاوامر وهو ما يشعره بالاحباط.
    • تعدم اهتمام الكبار به علي القدر المناسب مما يجعله يغضب كرد فعل لجذب الانتباه و التعبير عن ذلك.
    • اعطاء الطفل اوامر كثيرة اكبر من طاقته و استخدام القسوة و الحرمان معه في حالة عدم تنفيذ تلك الأوامر و الزامه بمعايير سلوكية لا تتفق مع عمره والتدخل في شؤونه.
    • القيام بتدليل الطفل وتلبيه كل طلباته بسهولة مما تجعله يغضب ويثور في حاله عدم تلبيه طلباته ورغباته.
    • فرط القسوة علي الطفل والعنف تجاهه مما يشعره بالظلم من المحيطين به من آباء واخوة.
    • قيام الطفل بتقليد احد افراد اسرته او تقليد ما يراه في التلفاز من غضب وعصبية.
    • ان يشعر الطفل انه فاشل في حياته الدراسية داخل المدرسة او حياته الاجتماعية مع أصدقائه.
     

    علاج مشكلة الغضب عند الطفل

    • يجب ان يقوم الوالدين بالاحتفاظ بهدوءهم في الوقت الذي يغضب فيه الطفل والقيام باخباره انهما على علم بغضبه وانه من حقه ان يغضب ولكن يوضحا له بهدوء انه من الخطأ ان يعبر عن غضبه بهذا الأسلوب وبعد ذلك يشرحون له الأسلوب الأمثل للتعبير عن غضبه.
    • تجنب التدخل في حياة الطفل وتفاصيلها سواء كانت صغيرة او كبيرة فعلي سبيل المثال في حالة حدوث شجار بين طفلهم وطفل اخر لا يتدخلون الي في حاله وجود ضرر علي أي منهم.
    • عدم استخدام أسلوب الحرمان من الممتلكات الخاصه به كعقاب له.
    • الابتعاد عن مناقشة مشاكله مع غيره من الناس في وجوده.
    • ان يصبح الوالدين قدوة للطفل وان يتجنبوا الغضب امام الطفل حتي لا يقوم بتقليدهم.
    • عدم التفضيل او المقارنة بينه وبين اخواته وتشجيعه لاشباع حاجاته.
    • الابتعاد عن القيام باثارة غضب الطفل بهدف الضحك عليه و الاستهزاء به و الحط من قيمته.
    • لا تعطيه أوامر اكثر من طاقته وان تعطي له استقلالية في اختيار ما يريد أي لا ترغمه علي فعل شيء معين.
     

    مشكلة الشجار بين الأطفال

    لا يعتبر الشجار والخلاف بين الأطفال في المنزل او في المدرسة دائما شيء سيئ، انه أحيانا ما يعلمهم الدفاع عن انفسهم والتعبير عن ما بداخلهم من مشاعر وغضب الا انه في حالة تطور الامر الي الايذاء و الاعتداء البدني والجسدي فلابد من التدخل لحل هذا الامر بشكل سريع.
     

    اسباب حدوث شجار بين الأطفال

    • بسبب قيام الاهل او المدرسين بتفضيل طفل علي الاخر مما يجعله يولد البغضاء والغيرة بين الأطفال فينتج عن ذلك شجار بينهم.
    • القيام برفض سلوك احد الأبناء فان ذلك يظهر من خلال سلوك الاخرين تجاه هذا الابن
    • بسبب تقليد الأبناء للصراع القائم دائما بين الابوين
    • شعور الاطفال ان الصراع و الشجار الذي ينشا بينهم يعمل علي صرف انظار الوالدين تجاه ابنهم
     

    علاج مشكلة الشجار بين الاطفال

    • ان يقوم الاهل بتجاهل الشجارات والصراعات التافهة وخاصة عندما يكون الطرفين متكافآن وموضوع الشجار تافه ولا يحتاج الي التدخل طالما لا يوجد إيذاء لاي احد من الطرفين وهذا الحل افضل لان فيه تعويد لهما على حل النزاع دون اللجوء للاخرين.
    • تدريب الأبناء على مهارات حل المشكلات عن طريق القيام بدعوتهم لوقف الشجار بينهم والقيام بتدريبهم على تحديد المشكلة والتفكير في حلول واختيار الأنسب منها.
    • القيام بعمل مكافأة للأبناء عندما يتصالحون فيما بينهم وعندما يظهرون روح التعاون فيما بينهم.
    • ان تقوم بالابعاد المؤقت بين الاثنين حتى يتعود كل منهم علي ضبط النفس.
    • عدم القيام بالمقارنة بين الأبناء لان ذلك يخلق حالة من الغضب لدى الطفل تجاه اخوانه.
    • القيام بقضاء وقت بشكل منفرد مع كل طفل علي حده.
    • تقوم بالحديث معهم وتذكرهم بان مشكلة الشجار بين الأطفال و الاخوة هو عبارة ان امر طبيعي يحدث دائما.
     

    مشكلة الخجل عند الاطفال

     الخجل عند الأطفال هو عدم القدرة علي التعامل مع الاخرين وبالأخص زملائه بالمدرسة و لا يندمج معهم ولا يستطيع مواجهتهم بجرأة كما انه لا يتحمل نقد الآخرين له أو ملاحظاتهم عليه  وكل هذا يجعله شخص انعزالي لا يقدر علي نفع نفسه او غيره ، والخجل يختلف بشكل كبير عن الحياء.
     

    اسباب الخجل عند الاطفال

    • أسلوب تربيه الاهل للطفل قد يجعل منه شخصا خجولا بسبب كثرة تدليله او القسوة معه وكثرة توبيخه وتأنيبه دائما كل ذلك يجعله يفقد الثقة بنفسه وبالتالي يجعله انسان خجول منطوي عن المجتمع.
    • شعور بعض الاطفال بالنقص لانهم يعانون من عاهات وعيوب خِلقية، مما يجعلهم يميلون للعزلة.
    • تأخر الطفل في الدراسة قد يكون سببًا في شعوره بالنقص، وضعف ثقته بنفسه مما يجعله يصبح طفل خجول.
    • في اغلب الوقت يكون الطفل الوحيد في الاسرة مصاب بالخجل بسبب الاهتمام الزائد به.
     

    علاج مشكلة الخجل عند الاطفال

    •  تربية الطفل علي الجرأة، وأن يصطحبه أبوه في المجالس العامة، ليصبح مختلطا بالناس.
    • توفير قدراً كافياً من العطف و الرعاية و المحبة للطفل و ان تشعره بالأمن و الطمأنينة و ان لا تفرق بينه و بين اخواته او العمل علي كسب ثقته بنفسه.

       

       

      اتركي تعليقاً

      يرجى ملاحظة أنه يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها

      ما الذي تبحثين عنه على موقعتا؟

      سلة التسوق